يدوعس

إشاعة

كنا نتحدث عن الإشاعات و كيف تنتقل الأخبار بمجرد وصولها لنا دون التحقق من صحتها او مصداقيتها و يتذمر البعض من هذا الشيء و هذا السلوك و البعض يعتقد بخلاف ذلك و اننا نبالغ في نظرتنا و نهول من حجم التناقل للأخبار

و لكي نرى حجم و سرعة إنتقال الأخبار دون التحقق من مصدرها و صحتها ارسلت الرساله أدناه بخبر غير صحيح و كان ذلك يوم الأربعاء 9/12/2013
الساعة الحادية عشر و خمسين دقيقة لخمسة أشخاص فقط و ذلك عن طريق الواتساب و سأتابع مدى إنتشار الخبر و تفاعل الناس معه و أضع ذلك هنا

20131211-235913.jpg

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: