يدوعس

منصور المسكين يتأمل قمة العشرين

بسم الله الرحمن الرحيم

 

انتهت القمة منذ زمن … و منصور ما زال يتامل تلك القمة

فعلا انها قمة بعيدة كل البعد عن مخيلته الواقعية

فقد ترك منصور الخيال و الإبحار فيه منذ ذلك اليوم:

 الذي اصطف فيه امام الصراف لأكثر من ساعه ليستلم الراتب

و لاكثر من ثلاث ساعات امام الصراف ليبيع

 اسهم تلك الشكة المشؤمة بخسارة في اول يوم تداول

و الذي رأى فيه بأم عينه أسعار المواد الغذائيه ترتفع مع الدعم الحكومي لها

و سعر الحليب لإبنه يتأرجع صعوداً بدلا من الهبوط رغم ما يقرأه في الصحف

 

يوم بالنسبة لمنصور علق في ذاكرته غصبا عنه

و لم يزيح كدراته اي شيء حتى الآن

 

و يرمق منصور الأخبار ليرى كيف يبتسم لها و يتأمل فيها

فقد تولد لديه احساس

 بأنه سيتوقع الحدث قبل و قوعة و سيتصور النتيجه مسبقا

 

تأمل منصور تلك القمة و أجمل ما فيها بالنسبة له كان السج

فهو في الأربعين و هي قمة العشرين

و هو يتطلع الى المفقود في وقت تجتمع فيه الوفود

يرمق نتائجها بتنهيده و المذيع يقول انها قمة فريده

يسرح اثناء متابعته لها في مشاكله الحاليه و المذيع يقول انها اضخم قمة ماليه

ابتسم منصور و وضع رأسه على المخده فقد ايقن انه قد بلغ حدَّه

 

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: