يدوعس

المسميات … و إختلافاتها

تحيط بنا بعض المسميات المختلف عليها
 و التي تأخذ نصيبها من الأخذ والرد
 و الخلاف و النقاش 
 

ففي الوقت الذي نسمي فيه الخليج العربي بهذا الاسم

 نجده يسمى الخليج الفارسي لدى ايران والغرب و هو خليج البصرة لدى تركيا

ويبرز هنا سؤال فالغرب الذي يناوش ايران

 ابقى على مسمى الخليج الفارسي كما هو ولم يقول الخليج العربي لماذا؟  لا اعلم.

و للمزيد حول هذا الموضوع هنا

 

و اثناء كتابتي هذه برز في مخيلتي سؤال و هو: ماذا لو

 اطلق الصوماليين على بحر العرب مسمى بحر الصومال ماذا سنفعل؟

 

 

نحن بالنسبة للغرب نعيش في الشرق الاوسط

هذا الاسم المسقط علينا و للأسف سبقنا من قومنا من امتهنه وجملة بل البعض و يا للخجل روّس به صحفه

لكننا في الجزيرة العربيه ارض العرب

 ولسنا في الشرق الاوسط بل في

 منتصف الدنيا و مركز الارض

 

نقطة أخرى ليسه بحجم ما ذكر اعلاه ولكنها مهمه بالنسبة لي

فنجد المسمى الذي وضع الأسد من فصيلة القطط

 و الذي بناه الباحثون على دراستهم. و لكنني و مع احترامي الكبير

 لرأيهم اقول: لقد ظلموا الأسد عندما قالوا انه من فصيلة القطط

 و كان يفترض ان العكس هو الصحيح: فالقطط هي التي من فصيلة الأسود

و اختم موضوعي بالقول

 أنك ايها الأسد تبقى بالنسبة لي من فصيلة الأسود

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: