يدوعس

ترجـــَّـــل …. فاسترجل

بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

اثناء بقاء رئيس او وزير او رئيس تحرير صحيفة و غيرهم

في موقعه

تجد اصناف من الصمت

و التخطي او التخبط

و ربما التكتيم

 

و ما إن يترجل ذلك الشخص من منصبه حتى يسترجل

فتسمع النقد اللاذع

و الحديث المفاجئ

حول امر كان يوما ما هو بنفسه

متكتما في نقده

او مغيبا لرأيه فيه

 

و من آخر ما  سمعنا كان نقد الرئيس كارتر حول مشكلة فلسطين

و هو لم نسمع قوله اليوم عندما كا رئيسا لبلده

 

و ايضا رفسنجاني بقوله بأن حقيقة أن المهدي المنتظر و الامام الشيعي الثاني عشر مجرد خرافات

 

و لدينا اصنافا كهؤلاء

فعند تنحيه تسمع نقدا لم يقوى على قوله في ذلك الحين

 

فهل ننتظر من البعض ان يترجل لكي يسترجل..؟

 

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: