يدوعس

ثـقـافـة الدعاء على الـنـفـس

بسم الله الرحمن الرحيم

 

يتخلل الحديث اليومي لنا لحظات التأكيد على شيء ما

او الإصرار على رأي معين و للأسف يتخذ الكثير منا

اسلوب الدعاء على النفس كنوع من التأكيد على الشيء,  فنسمع

الله يحرمني شبابي إنه كذا و كذا

الله يحرمنى عيالي لو تم كذا

الله لا يوفقني إن حصل هذا لأفعل و اترك

فيما يبدوا لي انها اصبحت ثقافة منتشرة بشكل كبير جدا و ليس في منطقه معينه بل

تجد حتى في بلاد الشام نفس الأسلوب فنسمع

يبعت لي حمى  … و اخواتها

و تتسع الرقعة الى غير العرب

فنسمع

God damn me

I’ll be damned

 

هذا الأسلوب في التأكيد بالطبع مرفوض بالنسبة لنا كمسلمين

إلا انها ظاهرة تستحق التأمل فيها كونها غالبا اصبحت وسيلة إقناع

و كذلك  في تبعاتها و في قناعة المتلقي لها

و في الأسباب التي تجعلها اكثر قابلية للنطق بها

بدلا من الحلف بالخالق عز و جل إن لزم الأمر

 

و إن توسعنا في  قليلا فيمكن التفكري في العكس من ذلك

فهل إذا كان الدعاء بالصلاح للنفس سيكون الوقع مماثل

كقولنا

لله يوفقني انني عملت كذا

الله يتم علي شبابي لم اقصد ذلك

 

ظاهرة نتمنى ان يزيد انحسارها

فهناك ساعات استجابه قد توافق احدى هذه الدعوات او غيرها

و لن تحمد العواقب حينئذ

نسأل الله السلامه من هذه الأطباع

 

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: